جمال ابو شادي
abushadijamal@hotmail.com
Blog Contributor since:
09 April 2010

كاتب عربي مقيم في اوروبا

 More articles 


Arab Times Blogs
لا تجعلوا فيديوهات إيمان عسكر عن قضية شعب فلسطين مكان لتفريغ عقدكم الدينية ولصراعاتكم المذهبية والطائفية، اتركوها حرة في فكرها وطرحها وأسلوبها وإلا ستخسر قضيتكم فتاة موهوبة

إيمان عسكر.. قدمت نموذج رائع في العمل الإعلامي والنشر المعبر الواعي المتزن بشكل محترف وعالمي من حيث اللغة والأسلوب والمحتوى، عن قضية شعب يُعاني من سطوة احتلال غير شرعي لأراضيه بدون مزايدات واهية وبدون عنتريات لا تفيد أحد سوى المحتل غير الشرعي لأراضي الشعب الفلسطيني.

وعندما قام الدكتور أسامة مشكوراً بتقديم هذا الشابة إيمان المبدعة والواعية وشبه المغمورة قبل أن تنشر فيديو مختصر وجميل وبمحتوى مُرَّكز وأسلوب سهل وممتع وجميل وبلغة يفهموها معظم أهل الأرض، لم يكن في حسابه أن تضعوها في قوالب عقدكم الاجتماعية والنفسية والعقلية ولا معارككم الدينية ( المذهبية والطائفية) المزمنة والمقرفة -والتي لا يمكن حلها إطلاقاً- حتى من قبل أن تكون هناك قضية لشعب وأرض فلسطين.
رجاء ونداء، فما الرجاء فهو لكل من يعلقون على فيديوهات هذا الشابة المبدعة أن لا يحبطوها بكلماتهم وأن لا يحاولوا توجيهها لمعارك وخصومات ومشاكل وعقد عربية ودينية وإقليمية سياسية، لا ولن تحلها لكم فيديوهات هذه الشابة الواعدة الطموحة التي لها القدرة على العطاء والإنتاج المميز الراقي والعالمي أيضاً، وهذا بالذات ما ينقص إعلام كل الدول العربية وحتى شعوبها التي في لحظة تثور وتدمر بعبط وهبل كل ما قد يعمل على دعم قضيتهم المشروعة أمام العالم، وبعدها بلحظات تصمت وتموت تلك الجموع المشحونة ولا تسمع لها صوت ولا حتى أنين ولا حتى بعد حين.

وأما النداء فهو للدكتور أسامة، لو سمحت أن تقدم فيديو آخر لمن يدخلوون ويشتركون في صفحة إيمان عسكر، أن يبتعدوا عن التوجيه والنصح والإرشاد الديني وكأنهم وكلاء عن الله على الأرض من فوق الأرض وما تحت الثرى، وأن يفَصِلوا ما بين قضية شعب وأرض واحتلال وبين صراع ديانات ومذاهب وكتب ورسل ورسالات.

أتمنى عليك أن تكلم هؤلاء بأن يكونوا موضوعيين في التعليق على فيديوهات إيمان بدون شخصنة ولا دعوة ولا توجيه ولا ارشاد أخلاقي ولا ديني من أحد إطلاقاً. فأنت أدرى وأعلم وأفضل من يُدافع عن حرية الفكر والتفكير والطرح والمحتوى من غيرك، وهذا ما تقوله أنت باستمرار وهو السبب الرئيسي في عدم ظهورك في فضائيات ممولة من هذه الدولة أو تلك. فحرية الفكر والطرح والأسلوب هي أكبر مصدر لشرح القضية ومشاكل الاحتلال ومعانات الشعب الفلسطيني على أرضه.
التعبئة والتوجيه وادخال الدين ولعب دور الفضيلة والأخلاق الحميدة في تعليقات المشاهدين على فيديوهات هذه الشابة تُقيدُها بشدة وتَحد من ابداعها وتقلل من زخم انتاجها، وفي النهاية تجعلها تبتعد عن هذه القضية (مع عدالتها) حتى لا تفقد حرية تفكيرها وأسلوبها وطريقة حياتها بشكلٍ عام والتي هي مِلك لها ولا يحق لأي أحدٍ مهما كان ومن كان أن يتدخل في طريقة وأسلوب حياتها وأفكارها.

إيمان عسكر هي مكسب للقضية إذا تحدثت عنها في الوقت والظرف المناسبين، وليس في كل دقيقة وكل فيديو تنشره عليها أن تحشر قضية فلسطين بدون داعي وبدون سبب، وكذلك ليس عليها ان تتحدث في القضايا الدينية والمذهبية المزمنة ولا صراعات المنطقة بكاملها، على مبدأ الجمهور عايز كذه!!!


الرجاء خلوا الدين على جنب ولا تحشروا إيمان عسكر في مشاكلكم الدينية والاجتماعية والنفسية والإقتصادية والسياسة المزمنة في بلادكم .. حديثها عن قضية فلسطين جاء في وقت مناسب لأنه حدث عالمي وهي تحدثت باحترافية راقية عن حق ووجع إنساني ومعاناة من هم تحت الاحتلال وفوق أرضه صامداً ولكي يعيش على ارضه بكرامة وبكل الحقوق التي يتمتع بها كل مواطن على أرضه في الأحوال الطبيعية. فيديوهات إيمان عسكر ليس لها دخل في دين أحد ولا في ضمير أحد ولا في أخلاق أحد ولا في طريقة عيشه ولبسه وتربية أولاده..

لا تخربوا كل عمل محترم وراقي من خلال ادخال الدين فيه، لأنكم بذلك تضروا قضية فلسطين واهلها وتضروا أيضاً هذه الشابة وما تقدم للعالم كله بالاسلوب الراقي الذي يفهمه العالم بعيداً عن مذاهبكم ورسلكم ومعتقداتكم الخاصة بكم لوحدكم، شكراً لكم







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز